تعرف على فوائد الزنجبيل






الزّنجبيل هو نبات يكثر وجوده في جنوب شرق آسيا، وفي جامايكا وغيرها من المناطق الاستوائيّة. يستخدم جذر الزّنجبيل لأغراض الطهي، ولأغراض الطبّ الصيني، ويعتبر الزّنجبيل أحد التوابل الطبيعيّة، وهو معروف في جميع أنحاء العالم لرائحته النفّاذة، وطعمه اللاذع. وقد استخدم الزّنجبيل بكثرة لأكثر من 2500 سنة كعلاج يدرج مع قائمة الأعشاب الطبيعيّة الصينيّة، بالإضافة إلى أنّه عرف كأحد التّوابل في الأغذية، وكدواء مهمٍّ جدّاً لعلاج الكثير من الأمراض.

الوقاية من السرطان

يمكن أن يستخدم في علاج سرطان المبيض. وفقا للأبحاث التي أجريت في جامعة ميشيغان المركز الشامل للسرطان ثبت أن الزنجبيل المطحون  ،يؤدي إلي موت خلايا سرطان المبيض.
  أيضا وفقا لدراسة أخرى أجريت في جامعة، مينيسوتا قد وجد أن الزنجبيل يبطئ نمو خلايا سرطان القولون والمستقيم، وبالتالي يساعد الزنجبيل في الوقاية من سرطان القولون إلى حد كبير. الزنجبيل أيضا له قدرة على هزيمة عدة أنواع من الخلايا السرطانية الأخرى، بما في ذلك الرئة، وسرطان الثدي، وسرطان الجلد والبروستاتا، والبنكرياس.

علاج اضطرابات المعدة؛ حيث إنّه يخفّف من تقلّصاتها. حماية مستخدمه من الغثيان خصوصاً أثناء السّفر، وفي أوّل فترة من الحمل. يعتبر مفيداً جدّاً في حالات الإسهال. يعتبر الزّنجبيل مهمّاً في المساعدة على إيقاف الخلايا السرطانيّة من النموّ، والانتشار في جسم الإنسان. يساعد الزّنجبيل على تخفيف أعراض الصّداع النصفي. يستخدم في تقوية عضلات الإنسان. يقوم الزّنجبيل بتخفيف آلام فقرات العمود الفقري؛ حيث إنّه ينعش الجسم، ويمنحه النّشاط، ويشفي الجسم المصاب بالسموم. يعدّ الزّنجبيل مفيداً في تخفيض درجة حرارة الجسم. يعمل على توسيع الأوعية الدمويّة عند الإنسان.

ويعدّ الزّنجبيل علاجاً فعّالاً لانتفاخ المعدة واضطراباتها، وسوء الهضم والإسهال النّاتج عن العدوى البكتيريّة، بالإضافة إلى أنّه طاردٌ للبلغم. وإذا استخدم على الرّيق مع عسل، وزيت حبّة البركة يصبح علاجاً فعّالاً ومهدّئاً للحكّة، ومقوّياً عاماً للجسم والبدن، ويقوم بزيادة قدرة التّركيز، ويصبح مضادّاً للإرهاق، كما أنّه مقوٍّ للجهاز المناعي للجسم.

***********************


***********************

Post a Comment

Previous Post Next Post